عاجل
أخر الأخبار
غضب برلماني وسياسي من الرئيس صالح
الأربعاء 29 يناير 2020

بلغني أن هيئة رئاسة البرلمان غاضبة من الرئيس برهم صالح بسبب تجاوزه لها، وتوجيه رسالته إلى الكتل البرلمانية مباشرة يمهلها حتى السبت لتسمية مرشح لرئاسة الوزراء، في وقت كان يتوجب على الرئيس مخاطبة رئاسة البرلمان حصريا، وهي المؤسسة لمعنية رسميا بمخاطبة الكتل.

كما بلغني أن العديد من الكتل السياسية مستاءة من رسالة الرئيس صالح، وأعدتها محاولة للتنصل من مسؤولية التأخير ورفضه مرارا تكليف المرشح المقدم من الكتلة الأكبر. وترى أنه لا يتمتع بالحق الدستوري في تكليف اي شخص دون ترشيح مسبق من الكتلة الأكبر، مهما طال الوقت.

وتدور في الكواليس السياسية اتهامات للرئيس صالح بمحاولة فرض شخصية محددة بضغوط امريكية لخدمة توجهات واشنطن، وانه سيزيد الازمة تعقيدا بسياسة فرض الأمر الواقع، خاصة وان رئاسة الحكومة من حصة المكون الشيعي وهو من يقررها وليس المكون الكردي او السني، وفقا للتوافقات المعمول بها.

غير أنه بلغني من أطراف سياسية أخرى أنها تعتقد ان رسالة الرئيس صالح لاتتعدى محاولة الضغط واحراج الكتل الشيعية للإسراع في حسم مرشح رئاسة الحكومة، خاصة بعد تشديد المرجعية على ذلك، وقد تكون سابقة لاتفاقات قائمة وشبه محسومة يحاول الرئيس تجييرها لموقفه.


أترك تعليق
تابعنا علي فيسبوك
Powered by Weer1.com
%d مدونون معجبون بهذه: