عاجل
أخر الأخبار
على هامش كورونا.. الطبيعة تصحح ذاتها
الخميس 19 مارس 2020

كتب / الشيخ عبد الطيف الهميم

أثار فايروس كورونا موجة كبيرة من الخوف والرعب وهذا امر طبيعي لان الانسان مدفوع غريزيا الى هذا الخوف كلما شعر بمخاطر تدهمه او تقترب  منه لان الانسان مخلوق بنوازعه وميوله الفطرية ، لكن ما اريد الحديث عنه ليس هذا الموضوع وانما اشًير الى حقيقة اخرى وقد تكون هذه الحقيقة صادمة لكنها ضرورية في مسيرة التاريخ .

الكون كله مبني على قوانين طبيعية لا تقبل التخلف عند الفلاسفة وتقبل التخلف بجعل الله لها كذلك عند اللاهوتيين وهو ما نصطلح عليه بالمعجزة التى تجري على يد نبي او كرامة وهي تلك التى تجري على يد ولي من اولياء الله مثل أن توجد النار ولا يوجد الاحراق كما هو في واقعة سيدنا ابراهيم عليه السلام (يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ) فالنار لم تحرق سيدنا ابراهيم بجعل الله لها غير حارقة .

واذا صح ما قدمناه وهو صحيح … فإن كل شيء في هذا الكون يسير على وفق قوانين ميكانيكية حتمية لها حكم الضرورة سواء على مستوى الاجتماع او البيلوجيا او الاقتصاد او الفسيولوجيا او الفلك  وهكذا دواليك .

فهل فيروس كورونا هو جزء من قوانين الطبيعة يعيد فيها الكون توازنه وبالتالي تقوم الطبيعة بتصحيح ذاتها في مواجهة الخراب الكوني الذي احدثه الانسان سواء على مستوى البيئة وتدميرها او الاحتباس الحراري وندرة المياه او التغيرات المناخية الكبيرة او استهلاك الطاقة المجنون واللا نهائي الى غير ذلك من الإفساد في الأرض على كل المستويات وهو الذي عبرت عنه الاية في معرض الحوار مع الملائكة في بداية خلق البشرية ( أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ ) ؟.

ام أن هذا الفايروس هو فايروس مصنوع مختبريا في واحدة من اجهزة المخابرات ويكون هذا الفايروس هو جزء من لعبة ((جيوسياسية))؟.

اذا كانت الإجابة هي الثانية فانه بالإمكان معالجة ما جرى ويجري عند تحقق الغرض المطلوب منه سواء كان سياسيا او اقتصاديا وخلال مدة لن تتجاوز الانتخابات الامريكية المقبلة او بعدها مباشرة حسب الغرض المطلوب من هذه الجائحة .


أترك تعليق
تابعنا علي فيسبوك
Powered by Weer1.com
%d مدونون معجبون بهذه: