عاجل
أخر الأخبار
خبير صيني: فيروس كورونا القاتل لن يكون تحت السيطرة قبل حلول حزيران القادم
السبت 14 مارس 2020

حذر أشهر الخبراء الصينيين في مجال طب الجهاز التنفسي، اليوم السبت، من أن انتشار فيروس كورونا الجديد القاتل لن يكون تحت السيطرة قبل حلول يونيو القادم في عموم أرجاء العالم ما لم تغير حكومات بعض الدول موقفها اللامبالي.

وأكد تشونغ نان شان بحسب وكالة “شينخوا الصينية الرسمية”، الذي يعد أحد أبرز الأبطال الصينيين لمكافحة الأمراض التنفسية الوبائية منذ اندلاع وباء سارس عام 2003، أن تجربة الصين ستمكن العالم بأسره بنجاح من تفادى “الطريق الوعر”، داعيا إلى تمسك كل دولة باجراءات احتوائية صارمة مناسبة لظروفها، على المستوى الوطني، تلبية لدعوة منظمة الصحة العالمية.

وفي هذا الصدد، عرضت لجنة الصحة الوطنية، سلسلة من التجارب المفيدة ممثلة في أحدث معايير التشخيص وأكثر الأساليب العلاجية فعالية في عدة برامج رسمية، لعل أهمها “البرنامج الوطني للوقاية والسيطرة على كوفيد-19” و”البرنامج الوطني الطبي لمعالجة المرضى المصابين بـ كوفيد-19″، في مسعى لمواجهة الأوضاع المتنوعة وحالات الاصابة المختلفة بالفيروس في البلاد.

وأكدت الحكومة الصينية في خطتها التي عرضتها من خلال هذين البرنامجين، أنه من الضروري اللجوء إلى أشد الإجراءات الادارية وتدابير الطوارئ الوقائية والإحتوائية للتصدي لكوفيد-19 الذي لا يوجد له أي دواء فعال أو لقاح حتى الآن، مشيرة إلى أنها من بين الاجراءات والتدابير المعتمدة لدى الصين لمكافحة أشد الأمراض المعدية خطورة من الدرجة الأولى، على الرغم من أن الصين لم تدرج مرض كوفيد-19 إلا في قائمة الأمراض المعدية من الدرجة الثانية.

ووفقا للبرنامج الوطني للوقاية والسيطرة على كوفيد-19، يتعين على الحكومات على مختلف المستويات تصنيف المناطق والجماهير في البلاد قبل اتخاذ أية خطوة من خطوات المكافحة، على أن تقوم الحكومات بتعديل أحوال التصنيف بشكل ديناميكي حسب الظروف الواقعية.

وصنفت الحكومة الصينية جميع أراضي البلاد في البر الرئيسي الصيني إلى ثلاث درجات على مستوى المحافظات وفقا للقوانين المعنية والتي جاءت كالتالي: مناطق شديدة المخاطر، ومناطق معرضة للمخاطر، ومناطق منخفضة المخاطر.

وأشارت إلى أن تدابير الطوارئ المعتمدة في المناطق شديدة الخطورة تتلخص في ضرورة تنفيذ الحكومات المحلية استراتيجية التحكم الصارم في جميع أنحاء المجتمع، واحتواء انتشار الوباء في داخل المناطق، ومنع انتقال الوباء إلى خارجها في الوقت ذاته، حيث يتعين إلغاء جميع أنشطة التجمعات، مع إمكانية فرض قيود على حركة السير المحلية وفقا للقانون.


أترك تعليق
تابعنا علي فيسبوك
Powered by Weer1.com
%d مدونون معجبون بهذه: